Oleh: Almara Sukma Prasintia*

Hari raya idul Fitri merupakan salah satu hari besar umat Islam. Hari raya Idul Fitri merupakan hari kemenangan umat Islam setelah melaksanakan ibadah puasa selama satu bulan penuh. Momen perayaan Idul Fitri dimulai dengan bermaaf-maafan baik kepada orang tua, sanak saudara, kerabat dekat hingga tetangga sekitar.

Selain itu, biasanya orang yang berpenghasilan tinggi atau cukup membagikan uang kepada fakir miskin, anak kecil, atau sanak keluarganya. Tidak jarang orang yang berpenghasilan cukup tersebut menukarkan uang miliknya yang nominalnya tinggi menjadi recehan agar mudah untuk dibagikan. Seperti menukarkan uang 100 ribu menjadi seribuan atau lima ribu. Biasanya pertukaran uang nomilal kecil dengan nomilal besar menggunakan ketentuan selisih nilainya. Seperti uang 100 ribu ditukar dengan uang receh seribuan atau lima ribuan, dan uang yang semula 100 ribu tersebut berubah menjadi 90 ribu, yang 10 ribu untuk biaya transaksi.

Bolehkah melakukan penukaran uang pecahan besar dengan pecahan kecil dalam jumlah rupiah yang tidak sama, apakah termasuk transaksi riba?

Ada dua pendapat:

Majalah TebuirengIklan Tebuireng Online
  1. Haram

 Tidak boleh (haram), karena uang logam mengandung nilai nominal, dan termasuk mal ribawi (berpotensi riba).

 موهبة ذي الفضل للشيخ محمد محفوظ الترمسى ج 4 ص 29

واختلف المتأخرون في الورقة المعروف بالنوط فعند الشيخ سالم بن سمير والحبيب عبد الله بن سميط أنها من قبيل الديون نظرا إلى ما تضمنته الورقة المذكورة من النقود المتعامل بها وعند الشيخ محمد الأنبابي والحبيب عبد الله بن أبي بكر أنهما كالفلوس المضروبة والتعامل بها صحيح عند الكل وتجب زكاة ما تضمنته الأوراق من النقود عند الأولين زكاة عين وتجب زكاة التجارة عند الآخرين في أعياها إذا قصد بها التجارة وأما أعيان الأوراق التي لم تقصد بها التجارة فلا زكاة بها باتفاق وجمع شيخنا رحمه الله بين كلامهم فقال بعد نقل إفتا آقهم ما ملخصه أن الأوراق المذكور لها جهتان: الأولى جهة ما تضمنته من النقدين الثانية الثانية جهة أعيان فإذا قصدت المعاملة بما تضمنته ففيها تفصيل حاصله أنه إذا اشتريت عين به وهو الغالب في المعاملة بما كان من قبيل شراء عرض بنقد في الذمة وهو جائز وإعطاء ورقة النوط للبائع إنما هو لتسلم ما تضمنته من الحاكم الواضع لذلك النوط أو توابه وإذا قصد بذلك التجارة صح وصارت تلك العين عرض التجارة –إلى أن قال- وحاصل هذا الجمع أنا نعتبر قصد المتعاملين فإما أن يقصد ما تضمنته الأوراق وإما أن يقصد أعيانها ويترتب على كل أحكام غير أحكام الآخر قال وترجيح جهة الاولى هو الأولى لأنه يعلم بالضرورة أن المقصود عند المتعاقدين إنما هو القدر المعلوم مما تضمنته الأوراق لا ذواتها لا يقال أن المتعاقدين لا يصرحون بألسنتهم أن المقصود منها هو النقد المقدر لأنا نقول لما شاع اصطلاح واضعها على ذلك وكثر التعامل بها على الوجه المصطلح عليه نزل ذلك منزلة التصريح -إلى أن قال- ما أردت نقله من کلام شيخنا رحمه الله ولم يبين ما أخرجه في الزكاة عنها هل هو ذهب أو فضة والظاهر أن يخرجها فضة لأن المشهور أن صورة المكتوب فيها قيمة الدراهم من الرباني والريالات لا الدنانير ويحتمل أنه أن يخرجها بحسب ما بذل للحاكم أولا عوضا عنها سواء كان ذهبا أم فضة وهذا هو المتبادر من كلام الشيخ رحمه الله إهـ

  1. Boleh

Boleh, karena memandang uang bukan tergolong mal ribawi (berpotensi riba), melainkan harta yang bisa diperdagangkan.  

 عمدة المفقى والمستفتى ج 2 ص 24

(مسئلة) لا ربا في الفلوس النحاس وإن راجت رواج النقود على الصحيح في الروضة وأصلها كسائر العروض، إذ الفلوس عرض لا نقد، والربا إنما يجرى في النقد وهو الذهب والفضة والمطعومات، وعلة التحريم غير معقولة، بل تحريمه تعبدى كما في التحفة والنهاية وغيرهما. والقول يجريان الربا في الفلوس مذهب أبي حنيفة، ووجه ضعيف لبعض أصحابنا

Sebagai muslim yang bijaksana, tradisi tukar uang ini bukanlah kewajiban yang mengikat, malah membuat ribet, pun nominal uang yang ditukar tetap tidak bertambah. 

Wallahu a’lam


Referensi:

  1. HASIL BMK JATIM BLITAR 2010 PENUKARAN UANG PECAHAN
  2. Mauhibah Dzi al-Fadl li Syaikh Turmusi
  3. ‘Umdah al’Mufti wa al-Mustafti
SebelumnyaForum Solidaritas Ikapete Gresik Gelar Aksi Bagi Sembako
BerikutnyaMemahami Pembagian Zakat Fitrah Secara Merata